فتى إن أجد في مدحه فلأنني

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

فتى إن أُجِد في مدحه فلأنني

وجدت مجالاً فيه للقول واسعا

وإن لا أُجِد في مدحه فلأنني

وثقت به حتى اختصرت الذرائعا

ومن يتكل لا يحتفل في ذريعة

ولا يَسعَ إلا خافض البال وادعا

كفى طالباً عرفاً إذا أمَّ أهله

من المدح ما أعفى به الشعر طائعا

على أنه لو زارهم غير مادح

كفاه بهم دون الشوافع شافعا

أبا حسن إن لا أكن قلت طائلاً

فإنيَ لم أُنهض من الفكر واقعا

مدحتك مدح المستنيم إلى امرئٍ

كريم فقلت الشعر وسنان هاجعا

وإن أك قد أحسنت فيه فإنه

بما أحسنت قبلي يداك الصنائعا

فعلت فأبدعت البدائع فاعلاً

فأبدع فيك القائلون البدائعا

فلا زلت تسدي صالحاً وأُنيرُهُ

فتحسن متبوعاً وأحسن تابعا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

لمحبرة البني وقف يقوتها

لِمِحْبَرَةِ البُنّيِّ وقْفٌ يَقوتُها إذا ما شكَتْ برْحَ الأوامِ تَراقِيها تنفّسَ فِيها منْ سُلافَةِ صدْرِهِ فيَغْسِلُها بالحِبْرِ منْهُ ويَسْقِيها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان

ابن عبد ربه

بدا الهلال جديدا

بَدا الهِلالُ جَديداً وَالمُلكُ غضّ جديدُ يا نِعْمَةَ اللَّهِ زِيدِي ما كانَ فِيكِ مَزيدُ إِنْ كانَ لِلْصَّوْمِ فِطْرٌ فَأنتَ لِلدَّهْرِ عِيدُ إمامُ عدلٍ عليهِ تاجانِ

ديوان جميل بن معمر
جميل بن معمر

لما دنا البين بين الحي واقتسموا

لَمّا دَنا البَينُ بَينُ الحَيِّ وَاِقتَسَموا حَبلَ النَوى فَهوَ في أَيديهِمُ قِطَعُ جادَت بِأَدمُعِها لَيلى وَأَعجَلَني وَشكُ الفِراقِ فَما أُبقي وَما أَدَعُ يا قَلبُ وَيحَكَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن الملوح - أحن إلى ليلى وإن شطت النوى

شعر قيس بن الملوح – أحن إلى ليلى وإن شطت النوى

أَحِنُّ إِلى لَيلى وَإِن شَطَّتِ النَوى بِلَيلى كَما حَنَّ اليَراعُ المُثَقَّبُ يَقولونَ لَيلى عَذَّبَتكَ بِحُبِّها أَلا حَبَّذا ذاكَ الحَبيبُ المُعَذِّبُ — قيس بن الملوح Recommend0

شعر البارودي - هجوتك غير مبتدع مقالاً

شعر البارودي – هجوتك غير مبتدع مقالاً

هَجَوتُكَ غَيْرَ مُبْتَدِعٍ مَقَالاً سِوَى مَا فِيكَ مِنْ دَنَسٍ وَشُؤْمِ فَإِنْ تَجْزَعْ فَمِنْ خَوَرٍ وَجُبْنٍ وَإِنْ تَصْبِرْ فَمِنْ ضَعَةٍ وَلُؤْمِ — محمود سامي البارودي الخَور:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً