فتنت قلبك العيون الملاح

فتنت قلبك العيون الملاح - عالم الأدب

فَتَنَت قَلبَكَ العُيونُ المِلاحُ

وَاِغتِباقٌ بِقَهوَةٍ وَاِصطِباحِ

وَقُدودٌ كَأَنَّهُنَّ غُصونٌ

وَخُدودٌ كَأَنَّها التُفّاحُ

أَنتَ في الأَربَعينَ مِثلَكَ في العِش

رينَ قُل لي مَتى يَكونُ الفَلاحُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات