قد يعجبك أيضاً

فأبلغ إن عرضت بني كلاب

فَأَبلِغ إِن عَرَضتَ بَني كِلابٍ وَعامِرَ وَالخُطوبُ لَها مَوالي وَبَلِّغ إِن عَرَضتَ بَني نُمَيرٍ وَأَخوالَ القَتيلِ بَني هِلالِ بِأَنَّ الوافِدَ الرَحّالَ أَمسى مُقيماً عِندَ تَيمَنَ…

هي ما علمت فهل ترد همومها

هِيَ ما عَلِمتَ فَهَل تُرَدُّ هُمومُها نُوَبٌ أَراقِمُ لا يُبِلُّ سَليمُها أَرواحُنا دَينٌ وَما أَنفاسُنا إِلّا قَضاءٌ وَالزَمانُ غَريمُها فَلِأَيِّ حالٍ تَستَلِذُّ نُفوسُنا نَفَحاتِ عَيشٍ…

بنى معن ويهدمه يزيد

بَنى مَعنٌ وَيَهدِمُهُ يَزيدُ كَذاكَ اللَهُ يَفعَلُ ما يُريدُ فَمَعنٌ كانَ لِلحُسّادِ غَمّاً وَهَذا قَد يُسَرُّ بِهِ الحَسودُ يَزيدُ يَزيدُ في مَنعٍ وَبُخلٍ وَيَنقُصُ في…

تعليقات