غيري عن الود الصريح يحول

ديوان الشريف الرضي
شارك هذه القصيدة

غَيري عَنِ الوِدِّ الصَريحِ يَحولُ


عُمرَ الزَمانِ وَغَيرُكَ المَملولُ


أَتَظُنُّ أَنّي بِالقَطيعَةِ راغِبٌ


هَيهاتَ وَجهُكَ بِالوَفاءِ كَفيلُ


وَكَذا الصَديقُ إِذا أَرادَ قَطيعَتي


ظَنَّ الظُنونَ وَقالَ أَنتَ مَلولُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

وصال الشمس يهدي الاحتراقا

وِصالُ الشَّمسِ يُهْدي الاِحْتراقا فما حُرِقَ المُديمُ لها فِراقا وقَبليَ لم يَر الرّائي هَباءً بعيداً من سَنا شَمْسٍ تُلاقى ولا جَسداً تناءَتْ منه روحٌ ويَبقى

ديوان أبو نواس
أبو نواس

قد أغتدي والليل في إهابه

قَد أَغتَدي وَاللَيلُ في إِهابِهِ أَدعَجُ ما جُرِّدَ مِن خِضابِهِ مُدَثَّرٌ لَم يَبدُ مِن حِجابِهِ كَالحَبَشِيّ انسَلَّ مِن ثِيابِهِ بِهَيكَلٍ قوبِلَ في أَنسابِهِ مُرَدَّدُ الأَعوَجِ

ابن الوردي

معلم كالبدر من حوله

معلّمٌ كالبدرِ مِنْ حولِهِ كواكبٌ ترقبُ أوقاتا قلتُ لهُ نفسُكَ ترضى اللقا أوَ أَبَتْ ألفٌ باءٌ تا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - كيف الرجاء من الخطوب تخلصا

شعر المتنبي – كيف الرجاء من الخطوب تخلصا

كَيفَ الرَجاءُ مِنَ الخُطوبِ تَخَلُّصاً مِن بَعدِ ما أَنشَبنَ فِيَّ مَخالِبا أَوحَدنَني وَوَجَدنَ حُزناً واحِداً مُتَناهِياً فَجَعَلنَهُ لي صَاحِبا — المتنبي شرح أبيات الشعر 1

قد كان من زهرات العيش لي غصن – الميكالي

قَد كانَ مِن زَهَراتِ العَيشِ لي غُصُنٌ يَميسُ لُطفاً وَطُول الدَهرِ أَجنيهِ إِذا خلوتُ فَرَيحانُ أُشمّمه وَإِن خَلَوتُ فَقَمريٌّ أُناغَيهِ – الميكالي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً