غنيت بالمحبوب عما يشتهى

ديوان الشاب الظريف
شارك هذه القصيدة

غَنِيتُ بِالمَحْبُوبِ عَمَّا يُشْتَهَى

وَالدَّهْرُ قَدْ آمَنني مِنْ نَزْغِهِ

فَخمْرهُ وَوَرْدُهُ وَآسهُ

مِنْ ريقِهِ وَخَدِّهِ وَصُدغِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

لهذا اليوم بعد غد أريج

لِهَذا اليَومِ بَعدَ غَدٍ أَريجٍ وَنارٌ في العَدوِّ لَها أَجيجُ تَبيتُ بِها الحَواصِنُ آمِناتٍ وَتَسلَمُ في مَسالِكِها الحَجيجُ فَلا زالَت عُداتُكَ حَيثُ كانَت فَرائِسَ أَيُّها

ديوان ابن زيدون
ابن زيدون

لست بالجاحد آلاء العلل

لَستُ بِالجاحِدِ آلاءَ العِلَل كَم لَها مِن أَلَمٍ يُدني الأَمَل أَجتَلي مِن أَجلِها بَدرَ العُلا مُشرِقاً في مَنزِلي حينَ كَمَل حُلَّةٌ أَلبَسَ عَيني فَخرَها فَاِغتَدَت

ابن الوردي

عوادة عوادة بالنعم

عوّادةٌ عوادةٌ بالنَّغَمِ الملذَّذِ قالتْ لنا أوتارُها أنطقَنا اللهُ الذي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - مضناك جفاه مرقده

شعر أحمد شوقي – مضناك جفاه مرقده

مُضناك جفاه مرقدهُ وبكاه ورحمَّ عوَّدُهُ حيران القلب معذبهُ مقروح الجفن مسّهدهُ أودى حُرقاً إلا رمقاً يبقيه عليك وتنفدهُ يستهوي الورق تأوههُ ويذيب الصخر تنهدهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً