غنمنا فقيما إذ فقيم غنيمة

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

غَنِمنا فُقَيماً إِذ فُقَيمٌ غَنيمَةٌ

أَلا كُلُّ مَن عادى الفُقَيمِيَّ غانِمُه

فَجِئنا بِهِ مِن أَرضِ بَكرِ اِبنِ وائِلٍ

نَسوقُ قَصيرَ الأَنفِ حُرداً قَوادِمُه

أَنا الشاعِرُ الحامي حَقيقَةَ قَومِهِ

وَمِثلي كَفى الشَرَّ الَّذي هُوَ جارِمُه

وَكُنتُ إِذا عادَيتُ قَوماً حَمَلتُهُم

عَلى الجَمرِ حَتّى يَحسِمَ الداءَ حاسِمُه

وَجَيشٌ رَبَعناهُ كَأَنَّ زُهاءَهُ

شَماريخُ طَودٍ مُشمَخِرٌّ مَخارِمُه

كَثيرِ الحَصى جَمِّ الوَغى بالِغِ العِدى

يُصَمُّ السَميعَ رَزُّهُ وَهَماهِمُه

لُهامٍ تَظَلُّ الطَيرُ تَأخُذُ وَسطَهُ

تُقادُ إِلى أَرضِ العَدُوِّ سَواهِمُه

مَطَونا بِهِ حَتّى كَأَنَّ جِيادَهُ

نَوىً خَلَّقَتهُ بِالضُروسِ عَواجِمُه

قَبائِلُهُ شَتّى وَيَجمَعُ بَينَها

مِنَ الأَمرِ ما تُلقى إِلَينا خَزائِمُه

إِذا ما غَدا مِن مَنزِلٍ سَهَّلَت لَهُ

سَنابِكُهُ صُمَّ الصُوى وَمَناسِمُه

إِذا وَرَدَ الماءَ الرَواءَ تَظامَأَت

أَوائِلُهُ حَتّى يُماحَ عَيالِمُه

دَهَمنا بِهِم بَكراً فَأَصبَحَ سَبيُهُم

تُقَسَّمُ بِالأَنهابِ فينا مَغانِمُه

غَزَونا بِهِ أَرضَ العَدُوِّ وَمَوَّلَت

صَعاليكَنا أَنفالُهُ وَمَقاسِمُه

وَعِندَ رَسولِ اللَهِ إِذ شَدَّ قَبضَهُ

وَمُلِّئَ مِن أَسرى تَميمٍ أَداهِمُه

فَرَجنا عَنِ الأَسرى الأَداهِمَ بَعدَما

تَخَمَّطَ وَاِشتَدَّت عَلَيهِم شَكايِمُه

فَتِلكَ مَساعينا قَديماً وَسَعيُنا

كَريمٌ وَخَيرُ السَعيِ قِدماً أَكارِمُه

مَساعِيَ لَم يُدرِك فُقَيمٌ خِيارَها

وَلا نَهشَلٌ أَحجارُهُ وَنَوايِمُه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

يا أيها الصب المعنى به

يا أَيُّها الصَبُّ المُعَنّى بِهِ ها هُوَ لا خَلَّ وَلا خَمرُ سَوَّدَ ما وَرَّدَ مِن خَدِّهِ فَعادَ فَحماً ذَلِكَ الجَمرُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ابن سهل الأندلسي

حديث عنقاء صب أدرك الأملا

حَديثُ عَنقاءَ صَبٌّ أَدرَكَ الأَمَلا حَظّي مِنَ الحُسنِ أَنّي بَعضُ مَن قَتَلا حَقّاً لَقَد نَصَحَ العُذّالُ لَو قُبِلوا السَيفُ مِن لَحظِ موسى يَسبِقُ العَذَلا طَلَبتُ

ديوان دريد بن الصمة
دريد بن الصمة

ثكلت دريدا إن أتت لك شتوة

ثَكِلتِ دُرَيداً إِن أَتَت لَكِ شَتوَةٌ سِوى هَذِهِ حَتّى تَدورَ الدَوائِرُ وَشَيَّبَ رَأسي قَبلَ حينِ مَشيبِهِ بُكاؤُكِ عَبدَ اللَهِ وَالقَلبُ طائِرُ إِذا أَنا حاذَرتُ المَنِيَّةَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - كل جريح ترجى سلامته

شعر المتنبي – كل جريح ترجى سلامته

كُلُّ جَريحٍ تُرجى سَلامَتُهُ إِلّا فُؤاداً دَهَتهُ عَيناها – أبو الطيب المتنبي المفردات: “دهته”: أي أصابته بداهية. المعنى: كل مجروح تُرجى سلامته واندماله من جرحه،

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً