غفلت وليس الموت عني بغافل

ديوان أبو العتاهية
شارك هذه القصيدة

غَفَلتُ وَلَيسَ المَوتُ عَنّي بِغافِلِ

وَإِنّي أَراهُ بي لَأَوَّلَ نازِلِ

نَظَرتُ إِلى الدُنيا بِعَينٍ مَريضَةٍ

وَفِكرَةِ مَغرورٍ وَتَدبيرِ جاهِلِ

فَقُلتُ هِيَ الدارُ الَّتي لَيسَ غَيرُها

وَنافَستُ مِنها في غُرورٍ وَباطِلِ

وَضَيَّعتُ أَهوالاً أَمامي طَويلَةً

بِلَذَّةِ أَيّامٍ قِصارٍ قَلائِلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العتاهية

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العنزي ، أبو إسحاق ولد في عين التمر سنة 130هـ/747م، ثم انتقل إلى الكوفة، كان بائعا للجرار، مال إلى العلم والأدب ونظم الشعر حتى نبغ فيه، ثم انتقل إلى بغداد، واتصل بالخلفاء، فمدح الخليفة المهدي والهادي وهارون الرشيد. أغر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع، يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار بن برد وأبي نواس وأمثالهما. كان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

ذد الدمع حتى يظعن الحي إنما

ذُدِ الدَمعَ حَتّى يَظعَنَ الحَيُّ إِنَّما دُموعَكَ إِن فاضَت عَلَيكَ دَليلُ كَأَنَّ دُموعَ العَينِ يَومَ تَحَمَّلوا جُمانٌ عَلى جَنبِ القَميصِ يَسيلُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

ولا أشرب الماء الذي يحمل القذى

وَلا أَشرَبُ الماءَ الَّذي يَحمِلُ القَذى أَجَل لا وَلا أَسقي بِهِ مَن نُصاحِبُه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

أإن ترسمت من خرقاء منزلة

أَإِن تَرَسَّمتَ مِن خَرقاءَ مَنزِلَةً كَالوَحيِ في مُصحَفٍ قَد مَحَّ مَنشورِ أَودى بِها الدَهرُ قِدماً وَاِستَحالَ بِها بِكُلِّ داجٍ مُسِفِّ الوَدقِ مَبحورِ داني الرَبابِ كَأَنَّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً