غضارة عيش ما أعانيه أم ضنك

ديوان ابن النقيب

غضارةُ عيشٍ ما أعانيهِ أمْ ضنْكُ

ففي لحظِه السَلمُ الرغيبةُ والفتْكُ

أبيتُ وحظُّ القلبِ من فتكاتِه

بكاء وحظّ الطرْف من سلمِه الضحكُ

وتسعدني يوماً من الدهر بغيةٌ

وفي الأذان يوماً من أنامله عَرْكُ

وهاتفة في الأيْك تندبُ إِلْفَها

أضرَّ بها للبين في إِثره وشْكُ

شكوتُ إِليها بعضَ ما بي جهالةً

فصادفتها مما شكوت لها تشكُو

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

أطاع لساني في مديحك إحساني

أَطَاعَ لِسَانِي فِي مَدِيحِكَ إِحْسَانِي وَقدْ لَهِجَتْ نَفْسِي بِفَتْحِ تِلِمْسَانِ فَأَطْلَعْتُهَا تَفْتَرُّ عَنْ شَنَبِ الْمُنَى وَتُسْفِرُ عَنْ وَجْهٍ مِنْ السَّعْدِ حُسَّانِ كَمَا ابْتَسَمَ النَّوارُ عَنْ…

تعليقات