غسل المليك بلاده من أهلها

ديوان أبو العلاء المعري

غَسَلَ المَليكُ بِلادَهُ مِن أَهلِها

بِالماءِ إِذ جاؤوا بِسوءِ شَنارِ

وَيُقالُ إِنَّ اللَهَ جَلَّ ثَناؤُهُ

يَوماً يُطَهِّرُ أَرضَهُ بِالنارِ

كَم مُسلِمٍ عَبَدَ الهَوى فَوَجَدتُهُ

فيما يُحِلُّ كَعاقِدِ الزُنّارِ

كَذَبوا أَنِ اِدَّعَوا الهُدى فَجَميعُهُم

يَسعَونَ في تيهٍ بِغَيرِ مَنارِ

فَاِهرُب بِدينِكَ مِن أولَئِكَ إِنَّهُم

حَرَبوكَ وَاِحتَرِبوا عَلى الدينارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات