غزال زانه الحور

غزال زانه الحور - عالم الأدب

غزالٌ زانَهُ الحَوَرُ

وساعَدَ طَرفَهُ القَدَرُ

يُريكَ إذا بَدا وجْهاً

حَكاهُ الشَّمْسُ والقَمَرُ

بَراهُ اللَّهُ مِنْ نُورٍ

فَلا جِنٌّ ولا بَشَرُ

فَذاكَ الهمُّ لا طلَلٌ

وقَفْتَ عَلَيْهِ تَعْتَبِرُ

أهاجَكَ مَنْزِلٌ أقوى

وَغَيَّرَ آيَهُ الغِيَرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن عبد ربه، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة البشرية

حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشَامٍ قَالَ: كَانَ بِشْرُ بْنُ عَوَانَةُ العَبْدِيُّ صُعْلُوكاً. فَأَغَارَ عَلَى رَكْبٍ فِيهِمُ امْرَأَةٌ جَمِيلَةٌ، فَتَزَوَّجَ بِهَا، وَقالَ: مَا رَأَيْتُ كَالْيَومِ، فَقالَتْ: أَعْجَبَ…

تعليقات