عيون الزهر يبدو من خباها

ديوان محيي الدين بن عربي

عيونُ الزهرِ يبدو من خباها

لناظرِ مقلتي الزهر الأنيق

إذا ما ساعدتها الشمس فيه

تراه بعد نومته يفيقُ

أفاقت لأمرٍ فيه سرٌّ

فؤاد الطالبين له مشوق

يرومُ المجنون له حصولاً

إذا تُزجى الزَّعازعُ أو تسوق

إذا النجم الرجيم رمى نهاراً

فذاك النجم ليس له حريق

فإن الشمسَ أقوى منه فعلاً

ودمع الزمهرير له طليقُ

فيطفئه ويسلمُ منه ريح

ويحكم أنه فيه غريق

وذاك الانقضاضُ لنا شهيد

على ما قلتُه برٌّ صدوق

رأيتُ الريحَ تأخذ منه سغلاً

حذار منيَةٌ ولها شهيق

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات