عودتني بسوابق الألطاف

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

عَوَّدتَني بِسَوابِقِ الأَلطافِ

أُنساً تَرومُ بِبَسطِهِ اِستِعطافي

فَعَلامَ تُعرِضُ عَن جَوابي جائِراً

وَالجَورُ ضِدَّ خَلائِقِ الأَشرافِ

فَاِشفِ القُلوبَ فَقَد غَدَوتُ عَلى شَفاً

بِجَوابِ طِرسٍ مِن يَدَيكِ يُوافي

فَلَأَنتَ في حالَي حَضورِكَ وَالنَوى

ما زِلتَ تَعهَدُ بِالجَوابِ الشافي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا واحد الناس في الآلاء

يا واحدِ الناس في الآلاء والمننِ والمستجارَ به من حادثِ الزمنِ وابنَ الذين بنوا أساس دولتهم على النبوة والقرآن والسُّننِ أشدُّ ما بيَ من شكوٍ

ديوان امرؤ القيس
امرؤ القيس

تالله لا يذهب شيخي باطلا

تَاللَهِ لا يَذهَبُ شَيخي باطِلا حَتّى أُبيرَ مالِكاً وَكاهِلا القاتِلينَ المَلِكَ الحُلاحِلا خَيرَ مَعَدٍّ حَسَباً وَنائِلا يا لَهفَ هِندٍ إِذ خَطِئنَ كاهِلا نَحنُ جَلَبنا القُرَّحَ

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

تنبه من منامك أو فهوم

تنبه من منامك أو فهوّمْ فليس العيش إلاّ كالمنامِ وخلّف ما استطعت ثنا جميلاً فإنَّ النقص آخرةُ التَّمام وقيد نعمةً سبقت بشكرٍ فإنَّ الشكر يؤذن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً