عوجا صدور النجائب البزل

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

عوجا صُدورَ النَجائِبِ البُزَّل

فَسائِلا عَن قَطينَةِ المَنزِل

ما بالُهُ بِالصَعيدِ مُتَّرَكاً

مَمحُوَّ الأَعلى مُغَربَلَ الأَسفَل

لِمَرِّ حَنّانَةٍ تُلِمُّ بِهِ

تَجنُبُ طَوراً وَتارَةً تُشمِل

وَكُلُّ رَبعٍ يَخِفُّ ساكِنُهُ

عَمّا قَليلٍ لا بُدَّ أَن يَمحَل

سارَ لَعَمري عَنهُ الأَحِبَّةُ إِذ

ساروا وَما عِندَنا لَهُم مَعدَل

أَزمانَ إِذ نَغبِطُ النَعيمَ بِهِ

مِن كُلِّ فَنٍّ كَأَنَّنا نَختِل

في سَكرَةٍ لِلصِبا وَعَمياءَ لا

نَسمَعُ غَيرَ الصَبا وَلا نَعقِل

حَتّى إِذا ما اِنجَلَت عَمايَتُهُ

رَوَّحتُ نَفسي وَالعاذِلُ المُعمِل

وَالنَفسُ ما لَم تَكُن لِسَكرَتِها

عاذِلَةً لَم تَرُح إِلى عُذَّل

وَمَهمَهٍ جِزتُهُ مُخاطَرَةً

بِصَحصَحانِ السَرابِ قَد سُربِل

بِعِرمِسٍ أُمُّها الشَمالُ وَتَع

تَدُّ بِصِهرٍ في البَرقِ لا يَنكِل

وَجناءُ تَكفي بِالسَيرِ راكِبَها

تَحريكَ سَوطٍ وَقَولَهُ حَيهِل

تَأُمُّ قَرماً أَحَبَّ ما مَلَكَت

كَفّاهُ مِن مالِهِ الَّذي يَبذُل

يا أَيُّها المُبتَدي وَلَم تُسأَل

أَنتَ وَلَمّا تَسَل كَذا تَفعَل

أَحلِفُ بِاللَهِ لَو سَأَلتُكَ ما

تَملِكُ أَعطَيتَني إِلى الجَندَل

تَبارَكَ اللَهُ إِنَّ ذا كَرَمٌ

لَم يُعطَهُ آخِرٌ وَلا أَوَّل

قَد جَعَلَ اللَهُ في أَنامِلِ إِب

راهيمَ رِزقَ الضَعيفِ وَالمُرمِل

فَما تَرى مَن يَخونُهُ زَمَنٌ

إِلّا عَلى جودِ كَفِّهِ يُحمَل

وَلا جَميلاً في الناسِ نَعلَمُهُ

إِلّا وَأَدنى فِعالَهُ أَجمَل

يا فاضِحَ البُخلِ ما تَرَكتَ فَتىً

يُدعى جَواداً إِلّا وَقَد بُجِّل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان كثير عزة
كثير عزة

حيتك عزة بعد الهجر وانصرفت

حَيَّتكَ عَزَّةُ بَعدَ الهَجرِ وَاِنصَرَفَت فَحَيِّ وَيَحَكَ مَن حَيّاكَ يا جَمَلُ لَو كُنتَ حَيَّيتَها ما زِلتَ ذا مِقَةٍ عِندي وَلا مَسَّكَ الإِدلاجُ وَالعَمَلُ فَحَنَّ مِن

الكميت بن زيد

أوقفت بالرسم المحيل الدارس

أوقفتَ بالرسم المُحيل الدارس بين الذنائب فالبراقِ فراكسِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

شبهت ما دارت به

شبهت ما دارت به من قهوة في الصينيه والمصطكى من فوقها مثل السلوس المطليه سلاسل من ذهب على جبين تركيه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بهاء الدين زهير - أصلي وعندي للصبابة رقة

شعر بهاء الدين زهير – أصلي وعندي للصبابة رقة

فَيا غائِباً ما غابَ إِلّا بِوَجهِهِ وَلي أَبَداً شَوقٌ لَهُ وَوَلوعُ سَأَشكُرُ حُبّاً زانَ فيكَ عِبادَتي وَإِن كانَ فيهِ ذِلَّةٌ وَخُضوعُ أُصَلّي وَعِندي لِلصَبابَةِ رِقَّةٌ

شعر أبو نواس - ذنوبي مثل أعداد الرمال

شعر أبو نواس – ذنوبي مثل أعداد الرمال

ذُنُوْبِي مِثْلُ اَعْدَادِ الرِّمَالِ فَهَبْ لِي تَوْبَةً يَا ذَا الْجَلالِ وَ عُمْرِي نَاقِصٌ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَ ذَنْبِي زَائِدٌ كَيْفَ احْتِمَالِي اِلهِي عبْدُكَ الْعَاصِي اٰتَاك

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً