Skip to main content
search

على قَدَرٍ قد جاء في ليلة القدر

كتابُ حبيب طيِّبُ النشر والبِشْر

وشِعُرٌ أتاني جل قَدراً عن السِّحرِ

وزاد على نور الدراري والدُّرِّ

فلم أدر ما أوصافه غير أنني

غدوت لدى أوصافه حائر الفكر

شكا من نوىً قد طال عهداً وما وَنى

عساه نوى وصلاً ينوب عن الهجر

فرب انفصال كان للوصل وصلة

كما أن بعد العسر يسرين في الذِّكْرِ

ترقب طلوع الشمس بالوصل واللقا

فنظمك بشرى بالتباشير للفجر

وإن ظلام البعد قد آن أن يُرِي

بياض اجتماع قد شفى علة الصدر

ويخضَرُّ روض الوصل بعد دوائه

وأغصانه تختال في الحلل الخضر

فيا من إليه ينتهي الفهم والذكا

ويا فخر أهل العصر حسبك من فخر

جمعت كمالاتٍ ولُطْفِ شمائل

فأنت فريد العصر نادرة الدهر

تقضَّتْ لنا أعوام وصل كأنما

يرى عامنا في سرعة السير كالشهر

وليس لنا إلا المعارف لذةً

وهل غيرها باللّه كأس من السكر

وكنا وأنتم في اجتماع كأننا

خليطان من ماء الغمامة والخمر

وليس لنا شغل سوى العلم ليته

يدوم لنا في القبر والحشر والنشر

فواللّه ما أخشى من الموت إنما

أخاف فراق العلم والدرس والذكر

وإلا فما الدنيا وماذا نعيمها

مصائبها في كل ناحية تسري

ألست ترى فيها وتسمع كلما

كرهت وتلقى دائماً كل ذي شر

وتأتيك أحياناً بكل مغفل

جهول على أعطافه حلل الكبر

بلى إنها دار التُّقى لِمَنِ اتَّقَى

ومزرعة الأبرار للعمل البر

وتُدَّخَر الطاعات فيها لوقتها

ويا حبذا الطاعات للعبد من ذخر

محمد بن إسماعيل الصنعاني

الأمير محمد بن إسماعيل الصنعاني ( 1099 هـ - 1182 هـ / 1687 - 1768 ) مؤرخ وشاعر ومصنف من أهل صنعاء

Close Menu

جميع الحقوق محفوظة © عالم الأدب 2024