عرفت مقادير الرجال بنكبة

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

عَرفْتُ مقاديرَ الرجالِ بنكبةٍ

أفدْتُ به غُنماً وإن عُدَّ مَغرما

كفاني لعمري أيها الناسُ خبرتي

بكم بعدَ جهلي واغتراريَ مغنما

ألا طال ما حمَّلتُ قلبيَ ظالماً

تكاليفَ مِنْ إعظام من ليس مُعْظما

فقد حطّها عني الإله بمحنةٍ

أراني بها رُشْدي وما زال مُنعما

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا ذا الذي كنيته كنيتي

يا ذا الذي كُنيتُهُ كُنْيتي أما رعيتَ الودّ والخُلْطَهْ أشقيتَ سمعي بنُغاشيّةٍ عيَّارةٍ كَدَّاشةٍ مِلْطَهْ إذا تغنَّت رحلت نِعمةٌ عن أهلها وانصرفتْ غِبطَهْ في الصوتِ

ديوان النابغة الجعدي
النابغة الجعدي

لبست أناسا فأفنيتهم

لَبِستُ أُناساً فَأَفنَيتُهُم وَأَفنَيتُ بَعدَ أُناسٍ أُناسا ثَلاَثَةَ أَهِلينَ أَفنَيتُهُم وَكانَ الإِلهُ هُوَ المُستآسا وَعِشتُ بِعَيشَينِ إِنَّ المَنونَ تَلَقّى المَعايِشَ فِيها خِسَاسا فَحِيناً أُصادِفُ غِرّاتِها

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

ووالله لا تنفك منا كتائب

وَوَاللَهِ لا تَنفَكُّ مِنّا كَتائِبٌ بِكُلِّ كَمِيٍّ باسِلِ النَفسِ دارِعِ عَرانينُ أَبطالٌ لُيوثٌ أَعِزَّةٌ يَضيقُ بِهِم ما بَينَ سَلعٍ وَفارِعِ كَتائِبُهُم تَردي بِكُلِّ سَمَيدَعٍ أَخي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو فراس الحمداني - ماكنت مذ كنت إلا طوع خلاني

شعر أبو فراس الحمداني – ماكنت مذ كنت إلا طوع خلاني

ماكُنتُ مُذ كُنتُ إِلّا طَوعَ خُلّاني لَيسَت مُؤاخَذَةُ الإِخوانِ مِن شاني يَجني الخَليلُ فَأَستَحلي جِنايَتَهُ حَتّى أَدُلُّ عَلى عَفوي وَإِحساني وَيُتبِعُ الذَنبَ ذَنباً حينَ يَعرِفُني

شعر ابن سناء الملك - سبحان ربك فالق الإصباح

شعر ابن سناء الملك – سبحان ربك فالق الإصباح

سُبحانَ ربِّكِ فالقِ الإصباحِ مِن وَجهِكِ المُتوقِّدِ المصباحِ يا بدرَ داجيَةٍ، وشمسَ ظَهيرةٍ وقضيبَ كُثبانٍ وريمَ بِطاحِ أنا فيكِ مَأخوذٌ بغَيرِ جَريرةٍ أنا منكِ مَقتولٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً