عرفت المنازل من مهدد

ديوان الفرزدق

عَرَفتَ المَنازِلَ مِن مَهدَدِ

كَوَحيِ الزَبورِ لَدى الغَرقَدِ

أَناخَت بِهِ كُلُّ رَجّاسَةٍ

وَساكِبَةِ الماءِ لَم تُرعِدِ

فَأَبلَت أَوارِيَّ حَيثُ اِستَطا

فَ فَلوُ الجِيادِ عَلى المِروَدِ

بَرى نُؤيَها دارِجاتُ الرِيا

حِ كَما يُبتَرى الجَفنُ بِالمِبرَدِ

تَرى بَينَ أَحجارِها لِلرَما

دِ كَنَفضِ السَحيقِ مِنَ الإِثمِدِ

وَبيضٍ نَواعِمَ مِثلَ الدُمى

كِرامٍ خَرائِدَ مِن خُرَّدِ

تُقَطِّعُ لِلَّهوِ أَعناقَها

إِذا ما تَسَمَّعنَ لِلمُنشِدِ

أَلَم تَرَ أَنّا بَني دارِمٍ

زُرارَةُ مِنّا أَبو مَعبَدِ

وَمِنّا الَّذي مَنَعَ الوائِدا

تِ وَأَحيا الوَئيدَ فَلَم يوأَدِ

وَناجِيَةُ الخَيرِ وَالأَقرَعانِ

وَقَبرٌ بِكاظِمَةَ المَورِدِ

إِذا ما أَتى قَبرَهُ غارِمٌ

أَناخَ إِلى القَبرِ بِالأَسعَدِ

فَذاكَ أَبي وَأَبوهُ الَّذي

لِمَقعَدِهِ حُرَمُ المَسجِدِ

أَلَسنا بِأَصحابِ يَومِ النِسا

رِ وَأَصحابِ أَلوِيَةِ المِربَدِ

أَلَسنا الَّذينَ تَميمٌ بِهِم

تَسامى وَتَفخَرُ في المَشهَدِ

نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

منا الذي اختير الرجال سماحة

مِنّا الَّذي اِختيرَ الرِجالَ سَماحَةً وَخَيراً إِذا هَبَّ الرِياحُ الزَعازِعُ وَمِنّا الَّذي أَعطى الرَسولُ عَطِيَّةً أُسارى تَميمٍ وَالعُيونُ دَوامِعُ وَمِنّا الَّذي يُعطي المِئينَ وَيَشتَري الـ…

ألم تر جنبي عن فراشي جفا به

أَلَم تَرَ جَنبي عَن فِراشي جَفا بِهِ طَوارِقُ مِن هَمٍّ مُسِرٍّ دَخيلُها وَكَم عَرَضَت لي حاجَةٌ فَتَقَيتُها بِكَفَّيَّ بَعدَ اليَومِ لا أَستَقيلُها إِذا ضَمَّتِ الناسَ…

تلوم على هجاء بني كليب

تَلومُ عَلى هِجاءِ بَني كُلَيبٍ فَيا لَكَ لِلمَلامَةِ مِن نَوارا فَقُلتُ لَها أَلَمّا تَعرِفيني إِذا شَدَّت مُحافَلَتي الإِزارا فَلَو غَيرُ الوَبارِ بَني كُلَيبٍ هَجَوني ما…

عفى المنازل آخر الأيام

عَفّى المَنازِلَ آخِرَ الأَيّامِ قَطرٌ وَمورٌ وَاِختِلافُ نَعامِ قالَ اِبنُ صانِعَةَ الزُروبِ لِقَومِهِ لا أَستَطيعُ رَواسِيَ الرَعلامِ ثَقُلَت عَلَيَّ عَمايَتانِ وَلَم أَجِد سَبَباً يُحَوِّلُ لي…

تعليقات