ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

عَرَفتُكِ جَيِّداً يا أُمَّ دَفرٍ

وَما إِن زِلتِ ظالِمَةً فَزولي

دُعيتُ أَبا العَلاءِ وَذاكَ مَينٌ

وَلَكِن الصَحيحَ أَبو النُزولي

أَغِيَّ الطِفلِ مِن بَعدِ التَناهي

وَضُعفَ السَقبِ في حالِ البُزولِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

من رام طول العمر يصبر على

مَنْ رامَ طولَ العمرِ يصبرْ على مصائبٍ أهونُها ما تراهْ طالتْ حياتي في سوى طائلٍ حتى رأيتُ القردَ قاضي القضاه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

فؤاد كطرفك أمسى عليلا

فؤاد كطرفِك أمسى عليلا وجسمٌ كخصرِك يشكو النحولا وأضناه حبُّكِ حتّى اغتدى كما تبصرين ضعيفاً نحيلا فرفقاً به إنَّه في هواك على حالة في الهوى

ابن الوردي

لئن كانوا النجوم فأنت شمس

لئنْ كانوا النجومَ فأنتَ شمسٌ ولولا الشمسُ ما حَسُنَ النهارُ جمالُكَ غارتِ الأبكارُ منهُ وأضحتْ لا يقرُّ لها قرارُ فإنْ باهَتْكَ بالحَلْيِ العذارى فحسبُكَ منه

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً