عبد إني قد اعترفت بذنبي

ديوان بشار بن برد

عَبدَ إِنّي قَد اِعتَرَفتُ بِذَنبي

فَاِغفِري وَاِعدِلي خَطائي بِحُبّي

عَبدَ لا صَبرَ لي وَلَستُ فَمَهلاً

قائِلاً قَد عَتَبتِ في غَيرِ عَتبِ

وَلَقَد قُلتُ حينَ أَنصَبَني الحُب

بُ فَأَبلى جِسمي وَعَذَّبَ قَلبي

رَبِّ لا صَبرَ لي عَلى الهَجرِ حَسبي

فَأَقِلني حَسبي لَكَ الحَمدُ حَسبي

نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

يا رب إن كان ذنبي

يا رَبِّ إِن كانَ ذَنبي خِلافَ إِخلاصِ قَلبي فَلَيسَ ذَلِكَ إِلّا لِحُسنِ ظَنّي بِرَبّي مالي إِلَيكَ شَفيعٌ إِلّا اِعتِرافي بِذَنبي وَلَيسَ حَسبي إِلّا بِأَنَّ عَفوَكَ…

أطفأت نار هواك من قلبي

أَطفَأتُ نارَ هَواكَ مِن قَلبي وَحَلَلتُني مِن عُروَةِ الحُبِّ أَبرَأتُ قَرحَةَ لَوعَةٍ نَبَتَت بَينَ الشِغافِ كَقَرحَةِ الجَنبِ ما الذَنبُ يا كَنزَ الذُنوبِ مَعاً لَكَ في…

تعليقات