طلب النساء شبابه حتى إذا

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

طَلَبَ النِساءُ شَبابَهُ حَتّى إِذا

وَضَحَت مَفارِقُهُ تَأَهَّلَ يَنسُكُ

وَجَزَتهُ في عِرسٍ لَهُ أَيّامُهُ

بِفِعالِهِ وَلِكُلِّ حَبلٍ مُمسِكُ

تَفِلٌ وَفى بِالعَهدِ لَيسَ بِذَي حُلىً

خَيرٌ مِنَ الغَدّارِ وَهُوَ مُمَسَّكُ

مِن مِسكِ ذي دارَينَ أَو مِسكٍ غَدا

يُلقى بِصَنعَتِها العَبيرُ وَيُعسَكُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

ألا ليت شعري هكذا أنت للناس

أَلا لَيتَ شِعري هَكَذا أَنتَ لِلناسِ فَأَقدِعَ عَنكَ القَلبَ يا صاحِ بِالياسِ فَقَد كُنتَ دَهراً لا تَروقُ لِمُعجَبٍ سِوايَ وَلا تُنمي إِخاءِ إِلى باسِ وَلَكِنَّني

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

مذ أتيت الورود أبصرت فيها

مُذ أتيتُ الوُرُودَ أبصَرْتُ فيها طفلةً لم تَزَلْ تعانِقُ طِفْلا طافَ مِنْ حولِها الجُناةُ فنادَتْ من يَرومُ اغتصَابَها الطِفْل طُفْ لا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

عبد الله بن المعتز

يا لائمي قد لمت غير مليم

يا لائِمي قَد لُمتُ غَيرَ مَليمِ كَم جاهِلٍ مُغرىً بِلَومِ حَكيمِ ضَنَّت شُرَيرُ بِوَصلِها وَلَطالَما لَعِبَت مَواعِدُها بِكُلِّ غَريمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشريف الرضي - فلا تحسبوا أني رضيت بذلة

شعر الشريف الرضي – فلا تحسبوا أني رضيت بذلة

وَغَيرِيَ يَستَنشي الرِياحَ صَبابَةً وَيُنشي عَلى طولِ الغَرامِ القَوافِيا وَأَلقى مِنَ الأَحبابِ ما لَو لَقيتُهُ مِنَ الناسِ سَلَّطتُ الظُبى وَالعَوالِيا فَلا تَحسَبوا أَنّي رَضيتُ بِذِلَّةٍ

شعر دعبل الخزاعي - قوم إذا جالستهم

شعر دعبل الخزاعي – قوم إذا جالستهم

قومٌ إذا جَالَسْتهم صَدِئَتْ بِقُرْبِهِمُ العقول لايُفهموني قولَهم ويدقُ عنهم ما أقول — دعبل الخزاعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر هجاء

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً