ضمان على عينيك أني عان

شارك هذه القصيدة

ضَمانٌ عَلى عَينَيكَ أَنِّيَ عانِ

صَرَفتُ إِلى أَيدي العَناءِ عِناني

وَقَد كُنتُ أَرجو الوَصلَ نَيلَ غَنيمَةٍ

فَحَسبِيَ فيهِ اليَومَ نَيلُ أَمانِ

أَطَعتُ هَوى طَرفي لِحَتفي لَو أَنَّي

غَضَضتُ جُفوني ما عَضَضتُ بَناني

وَمَن لي بِجِسمٍ أَشتَكي مِنهُ بِالضَنى

وَقَلبٍ فَأَشكو مِنهُ بِالخَفَقانِ

وَما عِشتُ حَتّى الآنَ إِلّا لِأَنَّني

خَفيتُ فَلَم يَدرِ الحِمامُ مَكاني

وَلَو أَنَّ عُمري عُمرُ نوحٍ وَبِعتُهُ

بِساعَةِ وَصلٍ مِنكَ قُلتُ كَفاني

وَما ماءُ ذاكَ الثَغرِ عِندي غالِياً

بِماءِ شَبابي وَاِقتِبالِ زَماني

إِذا اليَأسُ ناجى النَفسَ مِنكَ بِلَن وَلا

أَجابَت ظُنوني رُبَّما وَعَساني

خَليلَيَّ عِندي لِلسُلُوِّ بَلادَةٌ

فَإِن شِئتُما عِلمَ الهَوى فَسَلاني

خُذا عَدَداً مَن ماتَ مِن أَوَّلِ الهَوى

فَإِن كانَ فَرداً فَاِحسُباني ثاني

فَإِن قالَ شَخصٌ أَينَ أَعشَقُ عاشِقٍ

تَخَيَّلتُهُ دونَ الأَنامِ عَناني

مَراضِعُ موسى أَو وِصالُ سَمِيَّهِ

نَظيرانِ في التَحريمِ يَشتَبِهانِ

أَقولُ وَقَد طالَ السُهادُ بِذِكرِهِ

وَقَد كَلَّ نَسرُ الشُهبِ بِالطَيَرانِ

وَقَد خَفَقَ البَرقُ الطَروبُ كَأَنَّهُ

حُسامُ شُجاعٍ أَو فُؤادُ جَبانِ

يَشُقُّ حِدادَ اللَيلِ مِنهُ بِراحَةٍ

مُخَضَّبَةٍ أَو دِرعَهُ بِسِنانِ

تَراءى لِعَيني خُلَّباً وَاِنتَجَعتُهُ

فَأَمطَرَني مِن مُقلَتي وَسَقاني

أَشارَ تِجاهي بِالسَلامِ فَلَو دَعا

بِها البَرقُ قَبلي عاشِقاً لَدَعاني

فَبِتُّ بِأَشواقي قَتيلاً وَإِنَّما

نَجيعِيَ دَمعي فاضَ أَحمَرَ قانِ

كَأَنَّ نُجومَ اللَيلِ حَولي مَآتِمٌ

غُرابُ الدُجى ما بَينَهُنَّ نَعاني

خَرَرتُ لِذِكراهُ عَلى التُربِ ساجِداً

فَإِن لاحَ مِن قُربٍ فَكَيفَ تَراني

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن سهل الأندلسي، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم والأدب فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

كيف المريض الذي تحمى عيادته

كَيفَ المَريضُ الَّذي تُحمى عيادَتُهُ إِنّي عَلَيهِ لَذو خَوفٍ وَإِشفاقِ يُرقى لِيَسكُنَ ما يَلقى وَبي سَقَمٌ مِن حُبِّهِ لازِمٌ ما إِن لَهُ راقِ يا لَيتَ

ديوان البحتري
البحتري

أنبل بوهب أنبل بضرطته

أَنبِل بِوَهبٍ أَنبِل بِضَرطَتِهِ إِذ صَيَّرَ الناسُ ذِكرَها سَمَرا فَكَرِّما الَّذي اِبتَلاهُ بِها فَكانَ مِسكاً فَصَيَّرَتهُ خَرا فَاِتَّفَقَ القَولُ مِن جَميعِهِمِ وَالفَحصُ يُبدي لِأَهلِهِ الخَبَرا

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

صن النفس واحملها على ما يزينها

صُنِ النَفسَ وَاِحمِلها عَلى ما يزيِنُها تَعِش سالِماً وَالقَولُ فيكَ جَميلُ وَلا تُرِينَّ الناسَ إِلّا تَجَمُّلاً نَبا بِكَ دَهرٌ أَو جَفاكَ خَليلُ وَإِن ضاقَ رِزقُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن ذريح - ومن يتعلق حب لبنى فؤاده

شعر قيس بن ذريح – ومن يتعلق حب لبنى فؤاده

تَهَيَّضَني مِن حُبِّ لُبنى عَلائِقٌ وَأَصنافُ حُبٍّ هَولُهُنَّ عَظيمُ وَمَن يَتَعَلَّق حُبَّ لُبنى فُؤادُهُ يَمُت أَو يَعِش ما عاشَ وَهوَ كَليمُ فَإِنّي وَإِن أَجمَعتُ عَنكِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً