ضحك الورد في قفا المنثور

ضحك الورد في قفا المنثور - عالم الأدب

ضَحِكَ الوَردُ في قَفا المَنثورِ

وَاِستَرَحنا مِن رِعدَةِ المَقرورِ

وَاِستَطَبنا المَقيلَ في بَردِ ظِلٍّ

وَشَمَمنا الرَيحانَ بِالكافورِ

فَالرَحيلَ الرَحيلَ يا عَسكَرَ اللَذ

ذاتِ في كُلِّ رَوضَةٍ وَغَديرِ

وَاِمزُجِ النَبتَ وَاِمزُجِ الراحَ بِالثَل

جِ وَاِطفِئ بِالماءِ نارَ الهَجيرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات