صوفية ما رضوا للصوف نسبتهم

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

صوفِيَّةٌ ما رَضوا لِلصوفِ نِسبَتَهُم

حَتّى اِدَّعَوا أَنَّهُم مِن طاعَةٍ صوفوا

تَبارَكَ اللَهُ دَهرٌ حَشوُهُ كَذِبٌ

فَالمَرءُ مِنّا بِغَيرِ الحَقِّ مَوصوفُ

إِن أَثمَرَ الغُصنُ فَاِمتَدَّت إِلَيهِ يَدٌ

تَجنيهِ ظُلماً فَلَيتَ الغُصنَ مَقصوفُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

أناشد الغيث كي تهمي غواديه

أُناشِدُ الغَيثَ كَي تَهمي غَواديهِ عَلى العَقيقِ وَإِن أَقوَت مَغانيهِ عَلى مَحَلٍّ أَرى الأَيّامَ تَضحَكُ عَن أَيّامِهِ وَاللَيالي عَن لَياليهِ عَهدٌ مِنَ اللَهوِ لَم تُذمَم

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

وصال كان فانقطعا

وِصالٌ كانَ فَاِنقَطَعا فَصِحتُ لِبَينِهِ جَزَعا وَوَجدٌ يا ظَلومُ بِكُم أَصابَ القَلبَ فَاِنصَدَعا تَقَسَّمَني الهَوى قِطَعا فَلَم أَرَ مِثلَ ما صَنَعا وَأَبدَعَ لي بِهَجرِكُمُ بَلايا

ديوان ابن الفارض
ابن الفارض

بالشعب كذا عن يمنة الحي قف

بالشّعب كَذا عن يَمْنَةِ الحيّ قفِ واذْكرْ جُملاً من شَرْحِ حالي وَصِفِ إنْ هُمُ رُحَمّوا كان وإلا حَسبي مِنْهُمُ وكفى بأن فيهم تلفي Recommend0 هل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد الكيواني - بالذي أسكر من عرف اللما

شعر أحمد الكيواني – بالذي أسكر من عرف اللما

بِالَّذي أَسكر مِن عُرف اللَما كُل كَأس تَحتَسيها وَحَبب وَالَّذي كَحَّلَ عَينَيكَ بِما سَجَد السحر لَدَيهِ وَاِقتَرَب وَالَّذي أَجرى دُموعي عَندَما عِندَما أَعرَضت مِن غَير

شعر محمد الثبيتي فلا لوم علينا إذ عشقنا

شعر محمد الثبيتي – فلا لوم علينا إذ عشقنا

إذا نَزَفَتْ جِرَاحُ الحُبِّ يوماً وفاضَتْ بالدمِ القانِي قلوبُ وغامَتْ في جَوانحنَا الأمَانِي ولاحَ على مفَاتنهَا شُحُوبُ وقادتْنَا الحياةُ إلى صراعٍ معَ الآلامِ واخْتلفْتَ دُرُوبُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً