صفة الإله لكل شخص مبتغى

ديوان محيي الدين بن عربي

صفة الإله لكلِّ شخصٍ مبتغى

في كلِّ موجودٍ تواضعَ أو طغا

والمبتغى المعتوبُ في أعراضه

عن نفسِه وقبوله لمن ابتغى

منه القيادُ لربه طمعاً به

من أجل أتباع له لما بغى

فيعود إكسيراً يردُّ حديدهم

للفضةِ البيضا إذا سَقْبٌ رغا

فكذا تعين قصدُه فيما جرى

وهو المراد وذاك عين المبتغى

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات