صد وما احتسب الصدا

ديوان أبو تمام
شارك هذه القصيدة

صَدَّ وَما اِحتَسَبَ الصَدّا

لَم يَحفَظِ الميثاقَ وَالعَهدا

وَلا رَعى وُدّي وَلا حُرمَتي

وَلَم أَزَل أَرعى لَهُ الوُدّا

يا قاتِلاً ظُلماً بِسَيفِ الهَوى

إِذ صِرتُ عَبداً فَاِرحَمِ العَبدا

قَد وَالَّذي عَذَّبَ قَلبي بِكُم

قاسَيتُ مُذ فارَقتَني جَهدا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

شكوت وبالشكوى إلى غير راحم

شكوتَ وبالشكوى إلى غير راحمٍ تعذَّر مني للمراد حصول وصولات قوم بالكثيرِ تقسَّمت لديكم وما لي وصول خضبت مشيبي بالدموع فما به ولكن بقلبي للهمومِ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

كان ما كنت مشفقا أن يكونا

كانَ ما كُنتُ مُشفِقاً أَن يَكونا أَحسَنَ اللَهُ صُحبَةَ الظاعِنينا اِستَقَلّوا وَراءَهُم مَطلَعَ الشَم سِ وَخَلّوا بَناتِ نَعشٍ يَمينا فَاِستَهاموا قَلباً يَذوبُ مِن الشَو قِ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

لعمرك ما يرجى شفائي والهوى

لعَمْرُكَ ما يُرْجَى شِفائِيَ والهَوى له بين جسمي والعظامِ دَبيبُ أُجِلُّكَ أنْ أشكو إليك وأنطوي على كَمَدي إن الهَوى لعجيبُ وآمُلُ بُرءاً من جوىً خامرَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اجمل ابيات الشعر لـ محمد ابو العلا

من اجمل ابيات الشعر لـ محمد ابو العلا

وغَدًا يَفِيقُ الحبُّ مِنْ عَثْراتِهِ وأعودُ أجمعُ فيكِ كُلَّ فُتاتي وغَدَاً يَفيضُ الحبُّ بينَ جَوانِحى وتَهِيجُ مِن نار الهوى خَفَقاتِى — محمد ابو العلا Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً