صبراً بغيض بن ريث إنها رحم

ديوان النابغة الذبياني

صَبراً بَغيضَ بنِ رَيثٍ إِنَّها رَحِمٌ

حُبتُم بِها فَأَناخَتكُم بِجَعجاعِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان النابغة الذبياني، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

منابت العشب لا حام ولا راع

مَنابِتُ العُشبِ لا حامٍ وَلا راعِ مَضى الرَدى بِطَويلِ الرُمحِ وَالباعِ القائِدِ الخَيلِ يُرعيها شَكائِمَها وَالمُطعِمِ البُزلِ لِلديمومَةِ القاعِ مَن يَستَفِزُّ سُيوفاً مِن مَغامِدِها وَمَن…

ألا من لعين وتسكابها

أَلا مَن لِعَينٍ وَتَسكابِها تَشَكّى القَذى وَبُكاها بِها تَمَنَّت شُرَيرَ عَلى نَأيِها وَقَد سائَها الدَهرُ حَتّى بَها وَأَمسَت بِبَغدادَ مَحجوبَةً بِرَدِّ الأُسودِ لِطُلّابِها تَرامَت بِنا…

تعليقات