صاحبهم بترفق ما أصحبوا

ديوان أسامة بن منقذ

صاحِبْهُمُ بترفّقٍ ما أصحَبُوا

وتَجافَ عن تَعنِيفهم إن اذنَبوا

وِدَع العِتابَ إذا بدت لك زَلَّةٌ

إنّ الهوى مُتَجرِّمٌ لا يُعتِبُ

واحمِل لهُم جَورَ المَلالِ وحَملُه

صَعبٌ ولكنّ القطيعةَ أصعبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أسامة بن منقذ، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

سررت موهنا نحوي فأبدت مسرتي

سَررتُ موهِناً نَحوي فَأَبدَت مَسَرَّتي وَحَيَّت فَأَحَييتَني بِحُسنِ التَحِيَّةِ وَمَنَّت فَمَنَّت في مَآبي إِلى الحِمى فُؤادي بِوَصلِ الوَصلِ بَعدَ القَطيعَةِ فَآيَسَني بَعدُ المَسافَةِ بَينَنا وَتَقصيرُ…

زارت وقد صرف العنان الغيهب

زَارَتْ وَقَدْ صَرَفَ العِنَانَ الغَيْهَبُ وَالصُّبْحُ يُنْشَرُ مِنْهُ بَنْدٌ مُذْهَبُ وَالزَّهْرُ فِي نَهْرِ المَجَرَّةِ بَعْضُهَا يَطْفُو بِصَفْحَتِهَا وَ بَعْضٌ يَرْسُبُ وَكَأَنَّمَا الفَلَكُ المُكَوْكَبُ غَادَةٌ زُفَّتْ…

تعليقات