شغف السهاد بمقلتي ومزاري

ديوان محيي الدين بن عربي

شغف السهاد بمقلتي ومزاري

فعلى الدموع معوَّلي ومشاري

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

كدحت بأظفاري وأعملت معولي

كَدَحتُ بِأَظفاري وَأَعمَلتُ مِعوَلي فَصادَفتُ جُلموداً مِنَ الصَخرِ أَملَسا تَشاغَلَ لَمّا جِئتُ في وَجهِ حاجَتي وَأَطرَقَ حَتّى قُلتُ قَد ماتَ أَو عَسى وَأَجمَعتُ أَن أَنعاهُ…

أرغمت آنف حاسديك بسفرة

أرْغَمْتَ آنُفَ حاسدِيكَ بسَفْرةٍ سفَرتْ فأبدَتْ وجْهَ جَدٍّ مُقْبِلِ وقَدِمتَ والصّومُ المُبارَكُ قادمٌ فاسْعَدْ بصَوْمٍ عيدُه في الأوَّل أضحَى الّذي ما زلْتَ ناصرَ دينِه لك…

تعليقات