سواء هجودي في الدجى وتهجدي

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

سَواءٌ هُجودي في الدُجى وَتَهَجُّدي

عَلَيَّ إِذا أَصبَحتُ غَيرَ مُطيعِ

هُمُ الناسُ ضُربُ السَيفِ لَم يُغنِ فيهِم

وَيَكفيكَ عَودَ السوءِ ضَربُ قَطيعِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

بني وهب الله جار لكم

بني وهب اللَّه جارٌ لكم من النائبات وأزمانِها يغيظُ العدا أنكم عُصبةٌ تَبيَّن رُجحان ميزانِها جُعلتم وأبناؤكم دَوْحةً مَقيلُ الورى تحت أفنانها فكان القوامُ بأعرافها

ديوان لبيد بن ربيعة
لبيد بن ربيعة

والناس يلحون الأمير إذا هم

وَالناسُ يَلحَونَ الأَميرَ إِذا هُمُ خَطِئُوا الصَوابَ وَقَد يُلامُ المُرشِدُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لبيد بن ربيعة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

إليك ابتذلنا كل وهم كأنه

إِلَيكَ اِبتَذَلنا كُلَّ وَهمٍ كَأَنَّهُ هِلالٌ بَدا في رَمضَةٍ يَتَقَلَّبُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ذو الرمة، شعراء العصر الأموي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن المعتز - ما نلت منه غير غمزة عينه

شعر ابن المعتز – ما نلت منه غير غمزة عينه

ما نِلتُ مِنهُ غَيرَ غَمزَةِ عَينِهِ وَرَسائِلٍ بِوِصالِهِ أَو سُخطِهِ وَأَجَبتُ في ظَهرِ الكِتابِ إِذا أَتى لِيَلوطَ خَطّي في الكِتابِ بِخَطِّهِ لَيتَ اِخضِرارَ بَياضِهِ وَعِذارِهِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً