سل القلب عن صدق المودة في الذي

ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

سل القلب عن صدق المودة في الذي

يودك إن القلب لا يقبل الرشوى

ولا تشتكي إلا لمن أنت عبده

فليس سوى المولى له ترفع الشكوى

وإن خانك الناس الذين تودهم

وما خنتهم في الود فاصبر على البلوى

فتى الغيب ذو علم وسمع ورؤية

يحرّر ميزان المعاملة الأقوى

رقيب على كل العباد وأمرهم

إليه فإما النار أو جنة المأوى

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان مروان بن أبي حفصة
مروان بن أبي حفصة

قطع الصوائم والشقائق دوننا

قِطَعُ الصَوائِمِ وَالشَقائِقِ دونَنا وَمِنَ الوَديعَةِ دَوُّها فَمَقادُها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان مروان بن أبي حفصة، شعراء صدر الإسلام، قصائد

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

يا زائرا جعل الدجنة مركبا

يا زَائِراً جَعَلَ الدُّجُنَّةَ مَرْكِبا أَهْلاً على رُغْمِ الوُشَاةِ ومَرْحَبَا أمِطِ اللثامَ وَألْقِ بُرْدَكَ يَتَّضِحْ وَجْهٌ وَعِطْفٌ كَالصَّباحِ وكَالصِّبَا وَافْتَرّ مُبْتسماً فَدَمعيَ ضَامنٌ أَنْ لاَ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

أتيناكم وقد كنا غضابا

أَتَيناكُم وَقَد كُنّا غِضابا نُصالِحُكُم وَما نَبغي العِتابا وَقَد كُنّا اِجتَنَبناكُم فَعُدنا إِلَيكُم حينَ لَم نُطِقِ اِجتِنابا مَتى كانَت ظَلومُ إِذا أَتاها كِتابٌ لا تَرُدُّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً