سلبت عظامي لحمها فتركتها

ديوان بشار بن برد
شارك هذه القصيدة

سَلَبتِ عِظامي لَحمَها فَتَرَكتِها

عَوارِيَ في أَجلادِها تَتَكَسَّرُ

وَأَخلَيتِ مِنها مُخَّها فَتَرَكتِها

أَنابيبَ في أَجوافِها الريحُ تَصِفرُ

خُذي بِيَدِي ثُمَّ اِرفَعي الثَوبَ فَاِنظُري

ضَنى جَسَدي لَكِنَّني أَتَسَتَّرُ

وَلَيسَ الَّذي يَجري مِنَ العَينِ ماؤُها

وَلَكِنَّها نَفسٌ تَذوبُ فَتَقطُرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

فمن راحه اليسرى ومن عنده النصر

فمِنْ راحِهِ اليُسْرى ومِنْ عِنْدِهِ النّصْرُ الى مَنْ لهُ في خَلْقِهِ النّهْيُ والأمْرُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب، شعراء العصر الأندلسي،

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

إن الوجود بموجوداته امتزجا

إن الوجود بموجوداته امتزجا وهماً بغير امتزاج فاعرف الدرجا رفيعها درجات كلهن له ذو العرش عرش محيط بالعوالم جا هي المراتب فيها نازل أبداً مراتبٌ

عبد الله بن المعتز

ونديم قمرته

وَنَديمٍ قَمَرَتهُ غَفلَةُ الكَأسِ العُقار لَم يَزَل ليلَتُهُ في فَلَكِ السُكرِ يُدار قَهوَةٌ سُرُّ القَذى مِن ها لِعَينَيكَ جُبار فَتَرى كاساتِها تَق دَحُ فيهُنَّ الشَرار

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشاب الظريف - يا أقتل الناس ألحاظا وأعذبهم

شعر الشاب الظريف – يا أقتل الناس ألحاظا وأعذبهم

يا أَقْتَلَ الناسِ أَلْحاظاً وأَعذَبهُمْ رِيقاً مَتَى كَانَ فِيكَ الصَّابُ والعَسَلُ في صَحْنِ خَدِّكَ وهيَ الشَّمْسُ طالِعةٌ وَرْدٌ يَزِيدُكَ فيه الرَّاحُ والخَجَلُ إيمانُ حُبِّكَ في

رأيتك يدنيني إليك تباعدي - العباس بن الأحنف

رأيتك يدنيني إليك تباعدي – العباس بن الأحنف

رَأَيتُكِ يُدنيني إِلَيكِ تَباعُدي فَباعَدتُ نَفسي لِاِلتِماسِ التَقَرُّبِ لَتَركي لَكُم وَالوُدُّ فيهِ بَقِيَّةٌ أُؤَمِّلُها وَالحَبلُ لَم يَتَقَضَّبِ أَحَبُّ لِنَفسي مِن فِراقٍ عَلى قِلاً وَقَد فاتَني

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً