سقيتن يا منزلات الهوى

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

سُقِيتُنَّ يا مَنْزِلاتِ الهوى

بوادي الشريجةِ صوب الحيا

ولا زال مسرحُ غِزْلانكُنَّ

مَريعَ المَحلَّةِ والمُنْتأَى

وجاوَرتِ الروض حيثُ الحسانُ

تغضُّ النهى من عيون المها

مواقف حورِ بناتِ الخُدورِ

يُبكِّينَ أعينَ من قد هوى

بُكاءَ الحمائم في أيكةٍ

تَجاوبْنَ وقت ابتسامِ الضُّحى

إذا ما غدونَ لِطافَ الخصورِ

خفافَ الصدورِ ثِقالَ الخُطا

رِقاقَ الثنايا عِذَابَ الغُروب

صِغارَ القلوب ضِعافَ القُوى

زوائرَ في كلِّ ما جُمعةٍ

قُبوراً أقمنَ بدار البِلى

ورُحن يُجاذبنَ أردافهنَّ

لَواعبَ في نسوةٍ كالدُمى

كأنّ تَثنِّيَ أعطافهِنَّ

تثنّي الغصونِ بريح الصَّبا

فكم ليَ في ظلِّ أفنانكنَّ

على النأيِ من معهدٍ للصِّبا

وبعدَ التَّهاجُر من وُصْلَةٍ

وبَعدَ التفرُّقِ من مُلتقى

ومن يومِ همٍّ نعمنا به

بأَحبابنا صَالحٍ مُرتضَى

فبُدِّلتُ منكن في وَاسطٍ

مساكنَ أنباطِ أهل القُرَى

ومن سُرَّ مَن را وروضاتها

حُشوشاً تقابلُ وسط الملا

ومن حُسن أوجهِ سكانها

قُروداً تَزَحَّرُ تحت الغَضى

رجالاً بكَسكَر ما إن ترى

لهم شَبهاً من جميع الورى

نحافَ الجسُومِ خفافَ الحُلو

مِ صغارَ الرؤوسِ عظامَ اللِّحى

فلا قُدِّستْ واسطٌ بلدةً

ولا جادها من سحابٍ رَوا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

إذا حسر الشباب فمت جميلا

إِذا حَسَرَ الشَبابُ فَمُت جَميلاً فَما اللَذّاتُ إِلّا في الشَبابِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

ديوان أوس بن حجر
أوس بن حجر

إذا ناقة شدت برحل ونمرقٍ

إِذا ناقَةٌ شُدَّت بِرَحلٍ وَنُمرُقٍ إِلى حَكَمٍ بَعدي فَضَلَّ ضَلالُها كَأَنَّ بِهِ إِذ جِئتَهُ خَيبَرِيَّةً يَعودُ عَلَيهِ وِردُها وَمُلالُها كَأَنّي حَلَوتُ الشِعرَ حينَ مَدَحتُهُ صَفا

ديوان الحارث بن حلزة اليشكري
الحارث بن حلزة اليشكري

وتنوء تثقلها روادفها

وَتَنوءُ تُثقِلُها رَوادِفُها فِعلَ الضَعيفِ يَنوءُ بِالوَسَقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الحارث بن حلزة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الفرزدق - أروني من يقوم لكم مقامي

شعر الفرزدق – أروني من يقوم لكم مقامي

أرُوني مَن يَقومُ لكم مَقامي إذا ما الأمرُ جَلَّ عنِ العِتابِ إلى مَن تفزَعونَ إذا حَثَيْتُم بأيْديكُمْ عليَّ مِنَ الترابِ؟ — الفرزدق Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً