سقى الله قبرا حل فيه ابن مقبل

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

سَقى اللَهُ قَبراً حَلَّ فيهِ اِبنُ مُقبِلٍ

تَوالِيَ أَمطارٍ بِها البَرقُ ضاحِكُ

فَتىً غابَ عَنّا شَخصُهُ دونَ ذِكرِهِ

فَأَصبَحَ فينا حاضِراً وَهوَ هالِكُ

غَريبٌ عَنِ الأَوطانِ قَد حَلَّ حُفرَةً

مِنَ الحُزنِ يَعلوهُ الصَفا وَالدَكادِكُ

فَيا رَبُّ قَد وافاكَ ذا أَمَلٍ فَجُد

عَليهِ بِرُضوانٍ فَإِنَّكَ مالِكُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

ما زال سهم اللحظ يجرحه

ما زال سَهْمُ اللَّحظِ يجْرحُهُ حتّى تَضاعفَ فوقه الزَّردُ ومنَ العجائبِ والهوى عَجبٌ جمْرٌ يَبيتُ يُذيبُهُ البَرَد Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر

ديوان أمية بن أبي الصلت
أمية بن أبي الصلت

نفشت فيه عشاء غنم

نَفَشَت فِيهِ عِشاءً غَنَمٌ لِرَعاءٍ ثُمَّ بَعَدَ العَتَمَه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان أمية بن أبي الصلت، قصائد

عبد الله بن المعتز

إذا أنا لم أجز الزمان بفعله

إِذا أَنا لَم أُجزِ الزَمانَ بِفِعلِهِ تَقَلَّبَ مِنّي الدَهرُ في جانِبٍ سَهلِ عَرَضتُ فَما أُعطي الحَوادِثَ طاعَةً وَلَيسَ يُطيعُ الحادِثاتِ فَتىً مِثلي إِذا ضَحِكَت حَربٌ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً