سقى الله أرضا نور وجهك شمسها

ديوان صفي الدين الحلي

سَقى اللَهُ أَرضاً نورُ وَجهِكَ شَمسُها

وَحَيّا سَماءً أَنتَ في أُفقِها بَدرُ

وَرَوى بِلاداً جودُ كَفِّكَ غَيثُها

فَفي كُلِّ قُطرٍ مِن نَداكَ بِها قَطرُ

نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بأبي حسن وجهك اليوسفي

بأبي حُسنُ وجهك اليُوسفيِّ يا كَفِيَّ الهَوَى وفوق الكَفِيِّ فيه ورود ونرجسٌ وعجيبٌ اجتماعُ الرِّبعيِّ والخِرفيِّ ما لقلبي يُضحي ويُمسي خفيَّاً منك يا سيدي بغير…

تعليقات