سقاني السلافة من ريقه

ديوان الشريف المرتضى
شارك هذه القصيدة

سقاني السُّلافةَ من ريقه

وأقطفنِي الوردَ من خدِّهِ

وعوّضنِي بقصير الوصا

لِ عمّا تطاول من صدِّهِ

وأوسعنِي الكَثْرَ من رِفْدِه

وما كنتُ أطمع في وعدِهِ

وقلتُ لمن لام في حبّهِ

غَششتَ فمن ليَ مِن بعدِهِ

وشاع غرامي به في الأنامِ

فما لي سبيلٌ إلى جَحْدِهِ

ومن أين أطلب في حُسنهِ

لَه الشَّبه والحسنُ من عندِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

ابوالقاسم السيد علي بن حسين بن موسی المعروف بالشريف المرتضى هو مرتضی علم الهدی (966 – 1044 م) الملقب ذي المجدين علم الهدي، عالم إمامي من أهل القرن الرابع الهجري. من أحفاد علي بن أبي طالب، نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر يقول بالاعتزال مولده ووفاته ببغداد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

خواطر من ود الصديق حديثة

خَواطِرُ مِن وُدِّ الصَديقِ حَديثَةٌ وَلَم تَرَهاشَكوايَ أَهلَ اِنتِجاعِها أَآمُلُ نُصحاً مِنهُمُ في اِنفِراجِها وَلَم أَرَ نُصحاً مِنهُمُ في اِستِماعِها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

ولائمة لامتك يا فيض في الندى

وَلائِمَةٍ لامَتكَ يا فَيضُ في النَدى فَقُلتُ لَها هَل يَقدَحُ اللَومُ في البَحرِ أَرادَت لِتَثني الفَيضَ عَن عادَةِ النَدى وَمَن ذا الَّذي يَثني السَحابَ عَن

عبد الله بن المعتز

ولي صارم فيه المنايا كوامن

وَلي صارِمٌ فيهِ المَنايا كَوامِنٌ فَما يُنتَضى إِلّا لِسَفكِ دِماءِ تَرى فَوقَ مَتنَيهِ الفِرِندَ كَأَنَّهُ بَقِيَّةُ غَيمٍ رَقَّ دونَ سَماءِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو ذؤيب الهذلي - وتجلدي للشامتين أريهم

شعر أبو ذؤيب الهذلي – وتجلدي للشامتين أريهم

وَتَجَلُّدي لِلشامِتينَ أُريهِمُ أَنّي لَرَيبِ الدَهرِ لا أَتَضَعضَعُ وَالنَفسُ راغِبِةٌ إِذا رَغَّبتَها فَإِذا تُرَدُّ إِلى قَليلٍ تَقنَعُ — أبو ذؤيب الهذلي شرح الأبيات: التجلد :

شعر ذو الرمة - لعل انحدار الدمع يعقب راحة

شعر ذو الرمة – لعل انحدار الدمع يعقب راحة

خَليلَيَّ عوجا مِن صُدورِ الرَواحِلِ بِجُمهورِ حُزوى فَاِبكِيا في المَنازِلِ لَعَلَّ اِنحدارَ الدَمعِ يُعقِبُ راحَةً مِنَ الوَجدِ أَو يَشفي نَجِيَّ البَلابِلِ — ذو الرمة Recommend0

شعر البحتري - وكنت إذا استبطأت ودك زرته

شعر البحتري – وكنت إذا استبطأت ودك زرته

وَكنتُ إذا استَبطأتُ وِدّكَ زُرْتُهُ … بتَفْوِيفِ شِعْرٍ، كالرّداءِ المُحَبَّرِ عِتابٌ بأطْرَافِ القَوَافي، كأنّهُ … طِعَانٌ بأطْرَافِ القَنَا المُتَكَسِّرِ – البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً