قد يعجبك أيضاً

بدير بهرذان لي مجلس

بِدَيرِ بَهرَذانَ لي مَجلِسٌ وَمَلعَبٌ وَسطَ بَساتينِهِ رُحتُ إِلَيهِ وَمَعي فِتيَةٌ نَزورُهُ يَومَ سَعانينِهِ بِكُلِّ طَلّابِ الهَوى فاتِكٍ قَد آثَرَ الدُنيا عَلى دينِهِ حَتّى تَوافَينا…

علق القلب بسما

عَلِقَ القَلْبُ بِسَمَّا كٍ رَشِيقِ الحَرَكَاتِ بَرَدِيِّ الثَّغْرِ يَفْتَر رُ عَنِ العَذْبِ الفُرَاتِ نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد

تعليقات