سبقتم بإسداء الجميل تكرما

ديوان القاضي الفاضل

سَبَقتُم بِإِسداءِ الجَميلِ تَكَرُّماً

وَما مِثلُكُم فيمَن تَحَدَّث أَو حكى

وَقَد كانَ ظَنّي أَن أُسابِقَكُم بِهِ

وَلَكِن بَكَت قَبلي فَهَيَّجَ لي البُكا

نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات