ديوان الطغرائي
شارك هذه القصيدة

ساريةٌ لم تُخْلِنَا

من رَغَبٍ ومن رَهَبْ

فودْقُها وبَرْقُها

ماءُ حياةٍ ولَهَبْ

والوَدْقُ منها فِضَّةٌ

بيضاءُ والبَرْقُ ذَهَبْ

إنْ نامَ جَفْنُ برقِها

صاحَ به الريحُ فَهَبّْ

أصبحتِ الأرضُ بها

غنيّةً مما تَهَبْ

فالماءُ خمرٌ تُجْتَلَى

والماءُ مسكٌ مُنْتَهَبْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الطغرائي

الطغرائي

العميد فخر الكتاب مؤيد الدين أبو إسماعيل الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد الدؤلي الكناني المعروف بالطغرائي (455 - 513 هـ/ 1061 - 1121م) شاعر، وأديب، ووزير، وكيميائي، من أشهر قصائدة لامية العجم.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البوصيري
البوصيري

غدا جامع ابن العاص كهف أئمة

غَدا جَامِعُ ابنِ العاصِ كهفَ أَئِمَّةٍ فللهِ كَهْفٌ لِلأئِمَّةِ جَامِعُ لَقَدْ سَرَّنا أَنَّ القُضاةَ ثَلاثَةٌ وأنكَ تَاجَ الدِّينِ لِلْقَوْمِ رَابِعُ بِهِمْ بِنْيَةُ الإسلاَمِ صَحَّتْ وكيف

ديوان الأخطل
الأخطل

أفي كل عام لا يزال لعامر

أَفي كُلِّ عامٍ لا يَزالُ لِعامِرٍ عَلى الفِزرِ نَهبٌ مِن أُروشٍ مُزَنَّمُ لَعَمرُكَ ما أَدري وَإِنّي لَسائِلٌ أَمُرَّةُ أَم أَعمامُ مُرَّةَ أَظلَمُ فَما لِلسَمينِ لا

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

قطعت بسيري كل يهماء مفزع

قَطَعتُ بسَيري كلَّ يهماءَ مفزَعِ وجُبتُ بخيلي كلَّ صرماءَ بلقعِ وثلَّمتُ سيفي في رؤوسٍ وأذرُعٍ وحطّمتُ رمحي في نحورٍ وأضلُع وصيّرتُ رأيي بعد عزميَ رائِدي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود الوراق - أَراك يزِيدك الإِثراء حرصا

شعر محمود الوراق – أَراك يزِيدك الإِثراء حرصا

أَرَاك يَزِيدُك الْإِثْرَاءُ حِرْصًا عَلَى الدُّنْيَا كَأَنَّك لَا تَمُوتُ فَهَلْ لَك غَايَةٌ إنْ صِرْتَ يَوْمًا إلَيْهَا قُلْت: حَسْبِي قَدْ رَضِيتُ؟ — محمود الورَّاق Recommend0 هل

شعر بهاء الدين زهير - فدع يا قلب ما كنت فيه

شعر بهاء الدين زهير – فدع يا قلب ما كنت فيه

بِروحي مَن تَذوبُ عَلَيهِ روحي وَذُق ياقَلبُ ما صَنَعَت يَداكا لَعَمري كُنتَ عَن هَذا غَنِيّاً وَلَم تَعرِف ضَلالَكَ مِن هُداكا ضَنيتُ مِنَ الهَوى وَشَقيتُ مِنهُ

شعر أحمد مطر - أنا الغيمة المثقلة

شعر أحمد مطر – أنا الغيمة المثقلة

سَلوا عَنْ جُنوني ضَميرَ الشِّتاءْ أنَا الغَيْمَةُ المُثْقَلةْ إذا أجْهَشَتْ بِالبُكاءْ فإنَّ الصَّواعِقَ في دَمِعِها مُرْسَلَةْ — أحمد مطر     Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً