سألتني عن رهط قيل وعتر

ديوان أبو العلاء المعري

سَأَلَتني عَن رَهطِ قَيلٍ وَعِترٍ

أَينَ إِلّا الحَديثُ قَيلٌ وَعِترُ

خابَ مَن خَلَّفَ الحَياةَ هَتيكاً

ما عَلَيهِ مِنَ الدِيانَةِ سِترُ

وَالفَتى وَالرَدى كَراكِبِ لُجٍّ

إِنَّما نَفسُهُ مِنَ المَوتِ فِترُ

إِن تَطُل عيشَةٌ فَإِنَّ المَنايا

سَوفَ يُقضى لَها بِمَن عاشَ وِترُ

مِن عُيوبِ الكَبيرِ قَولُهُمُ إِن

زَلَّ يَوماً قَد أَدرَكَ الشَيخَ هِترُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات