سأفعل خيرا ما استطعت فلا تقم

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

سَأَفعَلُ خَيراً ما اِستَطَعتُ فَلا تُقَم

عَلَيَّ صَلاةٌ يَومَ أُصبِحُ هالِكا

فَما فيكُمُ مِن خَيرٍ يُدَّعى بِهِ

يُفَرِّجُ عَنّي بِالمَضيقِ المَسالِكا

فَمَن مُبَلِّغٌ عَنّي المَآلِكَ مَعشَراً

عَليّاً وَمَحموداً وَخاناً وَآلِكا

فَما أَتَمَنّى أَنَّني كَأَجَلِّكُم

ولَكِن أُضاهي المُقتَرينَ الصَعالِكا

وَيَنفُرُ عَقلي مُغضَباً إِن تَرَكتُهُ

سُدىً وَاِتَّبَعتُ الشافِعيّ وَمالِكا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

لو كنت مجبول السماح

لو كُنتَ مجبولَ السما حِ لكنت كالشيء المسخَّرْ أو كنت تبتاعُ الثنا ءَ لكان جُودُك جودَ مَتْجَرْ لكنْ رأيتَ الجودَ أح سن ما رآهُ الناس

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

بليت فأبق على سائري

بليتُ فأبقِ على سائري فإني في الرَّمق الآخرِ بلوتَ فألفيتني صابراً فعُد بالثواب على شاكر وخذ من فؤادك بعض الهوى لقلب بحبك مستأثر يبيت تألَّفُهُ

الكميت بن زيد

ووصلهن الصبا إن كنت فاعله

ووصلهن الصِّبا إن كنت فاعله وفي مقام الصِّبا زحلوقةُ زُلَلُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

اجمل ما قيل في التفاؤل - أبو القاسم الشابي

اجمل ما قيل في التفاؤل – أبو القاسم الشابي

خُذِ الحَيَاةَ كما جاءتْكَ مبتسماً في كفِّها الغارُ أَو في كفِّها العَدَمُ وارقصْ على الوردِ والأَشواكِ متَّئِداً غنَّتْ لكَ الطَّيرُ أَو غنَّتْ لكَ الرُّجُمُ —

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً