سأعرض عمن راح عني معرضا

ديوان بهاء الدين زهير
شارك هذه القصيدة

سَأُعرِضُ عَمَّن راحَ عَنِّيَّ مُعرِضاً

وَأُعلِنُ سُلواني لَهُ وَأَشيعُهُ

وَأَحجُزُ طَرفي عَنهُ وَهوَ رَسولُهُ

وَأَحجُبُ قَلبي عَنهُ وَهوَ شَفيعُهُ

وَكَيفَ تَرى عَيني لِمَن لا يَرى لَها

وَيَحفَظُ قَلبي في الهَوى مَن يُضيعُهُ

وَأَقسَمتُ لا تَجري دُموعي عَلى اِمرِئٍ

إِذا كانَ لا تَجري عَلَيَّ دُموعُهُ

فَلَو خانَ طَرفي ما حَوَتهُ جُفونُهُ

وَلَو خانَ قَلبي ما حَوَتهُ ضُلوعُهُ

تَكَلَّفتُ فيهِ شيمَةً غَيرَ شيمَتي

فَساءَ صَنيعي حينَ ساءَ صَنيعُهُ

وَأَصبَحتُ لا صَبّاً كَثيراً وُلوعُهُ

وَأَمسَيتُ لا مُضنىً قَليلاً هُجوعُهُ

بِمَن يَثِقُ الإِنسانُ فيما يَنوبُهُ

لَعَمرُكَ مَطلوبٌ يَعِزُّ وُقوعُهُ

أَأَعظَمُ مِن قَلبي عَلَيَّ مَعَزَّةً

وَإِنِّيَ في هَذا الهَوى لَصَريعُهُ

وَأَكرَمُ مِن عَيني عَلَيَّ وَإِنَّها

لَتُظهِرُ سِرّي لِلعِدى وَتُذيعُهُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

ومن عجائب أمري أنني أبدا

ومن عجائب أمري أنّني أبداً أريدُ من صحّتي ما ليس يبقى لِي هل صحّةٌ من سقامٍ لا دواءَ له وكيف أبقى ولمّا يبقَ أمثالي وما

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

حلفت بمعشر عسفوا المطايا

حَلفتُ بمعشرٍ عَسَفوا المطايا يريدون البنيّةَ من تِهامَهْ وكلِّ مُعَرَّقٍ كالنِّسْعِ ضُمْراً له رَتَكٌ ولا رَتَكُ النّعامَهْ أتوا جَمْعاً وقد وقفوا جميعاً على عَرَفات يا

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

أأنكرت من بعد عرفانكا

أَأَنكَرتَ مِن بَعدِ عِرفانِكا مَنازِلَ كانَت لِجيرانِكا مَنازِلَ بَيضاءَ كانَت تَكونُ بِسِرِّ هَواكَ وَإِعلانِكا تُريدُ رِضاكَ إِذا ما خَلَونَ طِلابُ هَواكَ وَعِصيانِكا وَإِن شِئتَ عاطَتكَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً