سأشكر منك العقوق الذي

سأشكر منك العقوق الذي

سَأَشكُرُ مِنكَ العُقوقَ الَّذي

نَهى شَغَفي عَنكَ شُكرَ النَصيحَة

فَبَشَّرَ صَدري بِقَلبي المُضاعِ

وَهَنَّأ بِالنَومِ عَيني القَريحَه

وَلَو كانَ بِرُّكَ بي مُسعِداً

لَحَسَّنَ عِنديَ فيكَ الفَضيحَه

فَإِن لَم يُجِبني سُلُوّي صَبَرتُ

بِرَغمي فَرُبَّ وَفاةٍ مُريحَه

نشرت في ديوان ابن سهل الأندلسي، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

سأشكر للذكرى صنيعتها عندي

سَأَشكُرُ لِلذِكرى صَنيعَتَها عِندي وَتَمثيلَها لي مَن أُحِبُّ عَلى البُعدِ يُقَرِّبُهُ التَذكارُ حَتّى كَأَنَّني أُعايِنُهُ في كُلِّ أَحوالِهِ عِندي فَقَد كادَتِ الذِكرى تَكونُ كَأَنَّها مُشاهَدَةٌ…

تعليقات