زعموا ولم أك شاهدا لمقالة

ديوان الأخطل

زَعَموا وَلَم أَكُ شاهِداً لِمَقالَةٍ

أَنَّ الخَطيبَ لَدى الإِمامِ الهَيثَمُ

صَدَرَت وُفودُ الناسِ عَن كَلِماتِهِ

بِالشامِ إِذ خَرَجَ الإِمامُ الأَعظَمُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأخطل، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

أرضى بصورته وصد فأغضبا

أرْضَى بصورتهِ وصَدَّ فأغضَبَا فغدا المحبُّ منعَّماً ومعذَّبا ياوجهَ من أهوى لقد أعْتَبتني لو أن نائلَهُ الممنَّع أعتبا ظبيٌ كأنَّ اللَّه كمَّل حسنَهُ ليغيظ سِرْباً…

تعليقات