زادت شجوني فيه عن حد السرف

ديوان ابن نباتة المصري

زادت شجوني فيه عن حدِّ السرف

وجرى عليه مدمعي حتى وقف

متمنّع تلقاه في حال الرِّضا

وكأنه غضبان من فرطِ الصلف

ألف الصدود تجنُّباً وتحجُّباً

فلو أنه رام التواصل ما عرف

ومن الشقا أنَّ الجفا وتشوُّقي

لا ينتهي هذا وذاك إلى طرف

ما مال غصن قوامهِ عن فكرتي

يوماً ولا دينار وجنتهِ انْصرف

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات