روض بمدرجة النسيم ألواني

ديوان ابن النقيب

روضٌ بمدرَجةِ النسيمِ ألواني

وعنادِلٌ بمنَصَّةِ الأغصانِ

تشدو على تَرْنَام هينَمَةِ الصّبَا

سَحَراً أهازيجاً من الألحانِ

نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

سن النسيم تعانق الأغصان

سَنَّ النَسيمُ تَعانُقَ الأَغصانِ أَفَلا يَسُنُّ تَعانُقَ الخُلّانِ هَذا وَبَينَهُمُ حَديثٌ ساكِتٌ ناجى خَواطِرَهُم بِغَيرِ لِسانِ فَهِمَت قُلوبُهُمُ فَلَمّا لَم يُجِب عَنها اللِسانُ أَجابَتِ العَينانِ…

حب النسيم عليلا

حَبَّ النَسيمُ عَليلاً وَهُوَ النَسيمُ الصَحيحُ وَطابَ وَقتُكَ فَاِنهَض فَالآنَ طابَ الصَبوحُ وَخُذ عَنِ الكَأسِ نوراً يُضيءُ مِنهُ الفَسيحُ مِن قَهوَةٍ طابَ مِنها طَعمٌ وَلَونٌ…

تعليقات