رأيتُ وجود الدور يعطي الدوائر

ديوان محيي الدين بن عربي

رأيتُ وجود الدورِ يعطي الدوائر

ويعطي وجود الدورِ فيه الدوائر

رميت بأمر لم ير العقلُ مثله

بما أنا علاَّمٌ به أنا حائر

رمى بي وجوه القومِ ثم يقولُ لي

رميتَ وجوهَ القومِ هل أنتَ ناظر

رأى نظري بالحق ما لم يكن يرى

إلاَّ أنه الرائي لما هو ساتر

رعى الله من يرعاه في كلِّ حالةٍ

وإنْ لم يكن ما قلتُه فهو خاسر

رقيت به حتى ظهرت لمستوى

وجودي فقال الكشفُ ما هو حاضر

ربابةُ سهمِ الذمِ صيَّر ذاتنا

ونحن إشاراتُ السِّهامِ الغوائر

ربا بفؤادي عين إيمانه بنا

وذلك كفر الكفر ما هو كافر

رأى الأمر من قبلِ الوقوع لأنه

يرى في ثبوتِ العين ما هو ظاهر

رقيباً عليه غائباً ثم شاهداً

فما أنا مقهورٌ ولا السِّرُّ قاهر

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات