ذهب الرسول إلى الحبيب وعادا

ديوان القاضي الفاضل
شارك هذه القصيدة

ذَهَبَ الرَسولُ إِلى الحَبيبِ وَعادا

وَعَلَيهِ وَجهٌ لِلحَديثِ أَعادا

قُل يا رَسولُ فَلي فُؤادٌ في الهَوى

سَمَّتْهُ سُكّانُ الهُمومِ بِلادا

إِن كُنتَ مِنهُ عَلى رَبيعٍ لَم تَفِد

فَعَلى جَنوبي ما وَفَدتُ جَمادى

جَمرٌ مِنَ الهِجرانِ مَكتوبٌ عَلى ال

قَلبِ اِستمدَّ مِنَ الهُمومِ مِدادا

لا لَفظَةٌ لانَت أَتَيتَ بِها وَلا

عَتباً أَتَيتَ بِهِ وَلا ميعادا

مُذ قُلتَ ما اِستَوفى الرِسالَةَ صامِتاً

قُلنا وَلا لَبّى النِداءَ مُنادى

وَزَعَمتَ أَنَّ الغَيظَ أَوقَدَ جَمرَهُ

أَفَلا صَبَرتَ عَسى يَصيرُ رَمادا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526هـ - 596هـ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

يا رسول الصبا فديتك بلغ

يا رَسولَ الصَّبا فدَيْتُكَ بَلِّغْ فرْطَ شوْقي إنِ اسْتَطَعْتَ ووَجْدي وتحمّلْ نحْوَ القِبابِ سَلاماً يزْدَري عرْفُهُ بأزْهارِ نَجْدِ ثمّ قبِّلْ بكَفِّ موْلايَ عنّي وتحدّثْ بِما

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

لذة العيش تجعل المر حلوا

لذة العيش تجعل المر حلوا حيث فيه انقلاب عين الحقائقْ فترى العاشق الذي هو فاني في هوى من يحب نافي العلائقْ نفسه عين نفس من

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

هذي الطريقة ليت شعري ما هي

هذي الطريقة ليت شعري ما هي فلقد أتت بنفائس ودواهي حيناً بوعظ للقلوب مذكر فيه الدواء لداء قلب ساهي أتفوه أحياناً بذكر تراجم لجماعة ليسوا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الرومي الطرف يقطف من خديك تفاحا

شعر ابن الرومي – الطرف يقطف من خديك تفاحا

الطَّرْفُ يقْطِفُ من خدَّيْكَ تُفَّاحَا والثَّغْرُ منك يَمُجُّ المسْكَ والرَّاحا أصبحْتَ للشَّمسِ شمْساً غير آفلةٍ حُسْناً كَمَا قمراً تُمْسِي ومِصْبَاحا لا عذَّبَ اللّه ذاك الوجْهَ

من قصائد العباس بن الأحنف

من قصائد العباس بن الأحنف

قولا لِمَن كَتَبَ الكِتابَ بِكَفِّهِ إِرحَم فَدَيتُكَ ذِلَّتي وَخُضوعي مازِلتُ أَبكي مُذ قَرَأتُ كِتابَكُم حَتّى مَحَوتُ سُطورَهُ بِدُموعي — العباس بن الأحنف Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً