دريرة تجلب الطربا

ديوان ابن الرومي

دُريرةُ تَجْلُبُ الطَّربا

ونزهةُ تجلُبُ الكُرَبا

تُغنّي هذه فيظلـ

ـلُ عنك الحزنُ قد عَزَبَا

وتعوي هذه فتُطيـ

ـلُ منك الحزنَ والوَصبا

أقولُ لجامعٍ لهما

لقد أحضرتَنا عجبا

أتجمع بين مُختلِفَيْـ

ـنِ ذا صَعَداً وذا صَببَا

فقال ولم يزل لَحِناً

بحُجته وقد كذبا

دَعَوْنا هذه لنُقِلـ

ـلَ من تَمُّوزِنا اللهبا

فلما أسرفَتْ في البَرْ

د لم نأمن به العطبا

فجئنا بالتي هيَ ضِد

دُها لتُلينَ ما صَعُبا

وظنِّي أنه رجلٌ

يحاولُ عندها الرِّيَبا

ولو كان الفتى عفّاً

إذاً ما استعمل الكذبا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات