خُسف البدر حين كان تمام

ديوان عنترة بن شداد
شارك هذه القصيدة

خُسِفَ البَدرُ حينَ كانَ تَمام

وَخَفي نورُهُ فَعادَ ظَلاما

وَدَراري النُجومِ غارَت وَغابَت

وَضِياءُ الآفاقِ صارَ قَتاما

حينَ قالوا زُهَيرُ وَلّى قَتيل

خَيَّمَ الحُزنُ عِندَنا وَأَقاما

قَد سَقاهُ الزَمانُ كَأسَ حِمامٍ

وَكَذاكَ الزَمانُ يَسقي الحِماما

كانَ عَوني وَعُدَّتي في الرَزاي

كانَ دِرعي وَذابِلي وَالحُساما

يا جُفوني إِن لَم تَجودي بِدَمعٍ

لَجَعَلتُ الكَرى عَلَيكِ حَراما

قَسَماً بِالَّذي أَماتَ وَأَحي

وَتَوَلّى الأَرواحَ وَالأَجساما

لا رَفَعتُ الحُسامَ في الحَربِ حَتّى

أَترُكُ القَومَ في الفَيافي عِظاما

يا بَني عامِرٍ سَتَلقَونَ بَرق

مِن حُسامي يُجري الدِماءَ سِجاما

وَتَضِجُّ النِساءُ مِن خَيفَةِ السَب

يِ وَتَبكي عَلى الصِغارِ اليَتامى

Recommended1 إعجاب واحدنشرت في ديوان عنترة بن شداد، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن شداد بن قراد العبسي (525م - 608م) هو أحد أشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، وأشتهر بشعر الفروسية، وله معلقة مشهورة. وهو أشهر فرسان العرب، وشاعر المعلقات والمعروف بشعره الجميل وغزله العفيف بعبلة.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

البحر أجمع لو غدا أنقاسي

البحرُ أجمَعُ لو غدا أنقاسي والبَرُّ أجمَعُ لو غدا قِرطاسي وتَخُطُّ عُمْرَ الدَّهرِ لي أَيدي الورى ما بِتُّ من شَوقٍ إليك أُقاسي فَنِيا ولم يَفِيا

ديوان أبو نواس
أبو نواس

هارون إنك للسادات من مضر

هارونُ إِنَّكَ لِلساداتِ مِن مُضَرٍ وَخَيرُ قَحطانَ عُثمانَ اِبنُ عُثمانِ هارونُ إِنَّكَ لِلساداتِ مِن مُضَرٍ وَإِنَّ سَيفَكَ مِن أَبناءِ قَحطانِ فَاِشدُد يَدَيكَ أَميرَ المُؤمِنينَ بِهِ

ابن عبد ربه

بجود أمير المؤمنين تنبعت

بجودِ أميرِ المؤمنين تَنَبّعتْ عليَّ شعابُ العيشِ وهْيَ حوافلُ وألبسني ثوبَ الغنى بعد فاقةٍ فأنضرَ عودي بعدَ إذْ هو ذابلُ فأَذهلني شُكري له وامتنانُهُ فعقلي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً