خليلي ما بال النجوم كأَّنما

ديوان ابن الساعاتي
شارك هذه القصيدة

خليليَّ ما بالُ النجوم كأَّنما

أبى الليل أن تسري بأفقٍ كواكبهْ

تعاظمَ واطغوغى وألقى بعاعهُ

وأقبل كالبحر الذي أنا راكبه

أهابُ عواديه وآملُ خوضهُ

وكيف يخوض اليمََّ من هو هائبه

إذا حلَّ ظهر الأرض أولاهُ أشفقت

غواربها من أن تقلَّ غواربه

فلو أنَّهُ أمسى خضاباً لمعشرٍ

لسرَّ خضيباً أن تشيبَ ذوائبه

إذا قلتَ قد ولَّتْ وجازت صدورهُ

أطلتْ علينا كالجبال مناكبه

أضلَّ بها الأيدي اللوامسَ قصدها

من التيه حتى وَّفر الدرَّ حالبه

فلو طرَّقت أن الليالي بمثلها

لذي حسبٍ ما نظم الجزعَ ثاقبه

كم استأذنت عيني على فجر خدرهِ

فما رفعتْْ أسترهُ وهيادبه

وليس بمرجو الصباح وهذه

مشارقهُ مسودةٌ ومغاربه

أرى كلَّ صبغ يصحبُ الدهرَ لونه

سينصلُ إلا جنحهُ وغيابه

بغتهُ فهابت أن تلمَّ طيوفهُ

وتسري وخافت أن تدبَّ عقاربه

ولم أرَ مثلَ الليل طوداً للاجىءٍ

مهالكهُ حفتْ بهنَّ مطالبه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن عبد ربه

سيف عليه نجاد سيف مثله

سَيفٌ عَلَيهِ نِجادُ سَيْفٍ مِثْله في حَدِّهِ للْمُفْسدينَ صَلاحُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن عبد ربه، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

إلام تطيل نوحك يا حمام

إِلامَ تطيلُ نوحَك يا حمامُ وَلا وَجدٌ عَراكَ ولا غَرامُ تَبيت عَلى الغصون حليفَ شجوٍ تطارحُني كأَنَّك مُستهامُ وما صدَعَت لك البُرحاء قَلباً وَلا أَودى

علي بن المقرب العيوني

يابا شجاع رعاك الله من ملك

يابا شُجاعٍ رَعاكَ اللَهُ مِن مَلِكٍ لَولاكَ ما كانَ هَذا الناسُ بِالناسِ وَجادَ كُلَّ بِلادٍ أَنتَ ساكِنُها تَهتانُ كُلِّ مُلثِّ الوَدقِ رَجّاسِ أَحيَيتُ حِلمَ ابنِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البحتري - أضرت بضوء البدر والبدر طالع

شعر البحتري – أضرت بضوء البدر والبدر طالع

أَضَرَّت بِضَوءِ البَدرِ وَالبَدرُ طالِعٌ وَقامَت مَقامَ البَدرِ لَمّا تَغَيَّبا وَلَو كانَ حَقّا ما أَتَتهُ لَأَطفَأَت غَليلا وَلَاِفتَكَّت أَسيراً مُعَذَّبا — البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر المتنبي - وإذا سحابة صد حب أبرقت

شعر المتنبي – وإذا سحابة صد حب أبرقت

وَإِذا سَحابَةُ صَدِّ حُبٍّ أَبرَقَت تَرَكَت حَلاوَةَ كُلِّ حُبٍّ عَلقَما — أبو الطيب المتنبي معاني المفردات: الحب: المحبوب. وأبرقت السحابة: أظهرت برقها، والعلقم: شجر مر

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً