خليلي ما بال المطايا كأنما

ديوان عمر بن أبي ربيعة

خَليلَيَّ ما بالُ المَطايا كَأَنَّما

نَراها عَلى الأَدبارِ بِالقَومِ تَنكِصُ

وَقَد قُطِعَت أَعناقُهُنَّ صَبابَةً

فَأَنفُسَنا مِمّا يُلاقينَ شُخصُ

وَقَد أَتعَبَ الحادي سُراهُنَّ وَاِنتَحى

لَهُنَّ فَما يَألو عَجولٌ مُقَلِّصُ

يَزِدنَ بِنا قُرباً فَيَزدادُ شَوقُنا

إِذا زادَ طولُ العَهدِ وَالبُعدُ يَنقُصُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي ربيعة، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات